الخدمات المالية المصرفية في البنوك الاسلامية والمنظورين الشرعي والقانوني لها

Main Article Content

ناهدة عبد الغني محمد

Keywords

Abstract

ملخص


      تعد العمليات المصرفية اليوم من ضرورات الحياة المعاصرة ، وركن أساس تقوم عليه حياة المجتمعات البشرية ، فلا تسير الحياة في المجتمع دون وجود المصارف ، وفي الوقت ذاته فهي معطى اقتصادي فعّال ، فالمصارف الاسلامية وجدت استجابة لمتطلبات الحياة الاقتصادية والاجتماعية والعقدية لحياة المسلمين بهدف تطبيق شرع الله في المعاملات المالية والمصرفية وجمع مدخرات المسلمين واستثمارها وفقاَ للأحكام الشرعية ، كما تساهم هذه المصارف في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، فضلاً عن ذلك فالمصارف الاسلامية تعمل على تطبيق المبادئ والأخلاق في مجال المعاملات وتنفيذها على أرض الواقع .


    إذ تختلف المصارف الاسلامية عن المصارف التقليدية بطبيعة علاقاتها بعملائها سواء كانوا مستثمرين  أو اصحاب موارد فهي وليست علاقة دائنية ومديونية ، وأنماعلاقة مشاركة ومتاجرة .                                               


     إن المعاملات المالية في البنوك - غالباً - تعتمد على الجانب الربوي والحصول على الربح بغض النظر عن الوسيلة ، والمفروض على المسلمين تجنب الربا لأنه لاشك في حرمته ومقته إذ أن هناك اجماعاً بين مختلف المذاهب الفقهية الاسلامية على حرمة الربا وعلى أن له اضرار جسيمة وعواقب وخيمة،                                          وقد حاول علماء الشريعة الاسلامية افادة المسلمين من المعاملات المصرفية مجنبين في الوقت نفسه الجانب الربوي لتلك المعاملات .


   هناك خدمات مالية مصرفية تقوم بها المصارف الاسلامية كخطاب الضمان ، والاعتمادات المستندية ،والوديعة المصرفية النقدية ، والقروض المصرفية وغرامات التأخير ، وحكم هذه الخدمات محل خلاف وردّ وبدل بين علماء الشريعة الاسلامية ، يأتي هذا البحث المتواضع للإجابة عن السؤال الذي يطرح نفسه والذي هو :- ما حكم الشريعة الاسلامية والقانون في مثل هذه الخدمات ؟ هل هي من الربا المحرم ام لا تدخل ضمن دائرته ؟

Abstract 36 | PDF Downloads 21