دور الاقتصاد في معالجة مشكلة الفقر من منظور رسائل النور رؤية شرعية واقعية

Main Article Content

زكريا عبدالرحمن حمد

Keywords

Abstract

يتضمّن هذا البحث جهداً متواضعاً ومحاولة جادَة للتخفيف من المشاكل الاقتصادية وقلّة الجراية المالية، التي عمّت الناس كلهم في أيامنا الراهنة، ولاسيّما الموظفين الذين لا دخل لهم سوى المرتب الشهري، وذلك باللجوء إلى الاقتصاد والتوسط في الصَّرف والإنفاق.
وقد استقى هذا البحث فكرته من رسالة الاقتصاد، التي كتبها بديع الزمان سعيد النورسي (المتوفى: 1960م) في ضوء شطر آية واحدة من القرآن الكريم، وهو قوله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا). وبعد اطلاعي على هذه الرسالة خاصة ومباحث الاقتصاد في رسائل النور عامة، اشتمل البحث بعد المقدمة على مدخل وثلاثة مطالب وخاتمة، ذُكر في المدخل الدور السلبي للفقر في حياة الإنسان، والعلاج المادي والمعنوي الذي يقدمه الإسلام لمعالجة المشكلات والمعضلات، وخُصّص المطلب الأول لبيان دور الاقتصاد لمعالجة الفقر من الناحية المادية، كما بُيّن دوره لمعالجته من الناحية المعنوية في المطلب الثاني، وأما المطلب الثالث فأُشير فيه إلى الفرق الدقيق بين الاقتصاد والخسّة؛ لما يقعُ الخلط بينهما في عرف كثير من الناس، وفي الخاتمة ذكرت جملة من النتائج والتوصيات التي توصّل البحث إليها.

Abstract 36 | PDF Downloads 10